المعجم العربي الجامع

قَرَأَ

المعنى: الكتابَ ـَ قِرَاءة، وقُرْآناً: تتبّع كلماته نظراً ونطق بها. وـ تتبّع كلماته ولم ينطق بها؛ وسمِّيَت (حديثاً) بالقراءة الصامتة. وـ الآيةَ من القرآن: نطق بألفاظها عن نظر أو عن حفظ. فهو قارئ. (ج) قُرَّاء. وـ عليه السلامَ قراءة: أبلغه إياه. وـ الشيءَ قَرْءاً، وقُرْآناً: جمعه وضمّ بعضه إلى بعض.؛(أقْرَأت) المرأةُ: حاضت. وـ طَهُرت (ضدّ). فهي مُقرِئ. وـ الرّجلُ: تنسّك. وـ النجومُ: دنت من الطّلوع أو الغروب. وـ الرّياحُ: هبّت لأوانها. وـ فلاناً: جعله يَقْرَأ. فهو مُقْرِئ. ويقال: أقرأه القرآن. وـ السلامَ: أبلغه إيّاه.؛(قَارَأه) مُقارأة، وقِرَاء: شاركه القراءة.؛(قَرَّأ) المرأةَ: حبسها للاستبراء لتنقضي عِدَّتها. فهي مُقَرَّأة.؛(اقْتَرَأَ) القرآنَ والكتاب: قرأه.؛(تَقَرَّأ): تنسّك. و- تفقّه.؛(اسْتَقْرَأَه): طلب إليه أن يقرأ.؛(الاسْتِقْراء): - (في المنطق): تتبع الجزئيات للوصول إلى نتيجة كليّة.؛(أقْرَأ): اسم تفضيل من قَرَأ: أي أجود قراءة.؛(القَارِئ): المتنسّك.؛(القُرْآن): كلام الله المنزل على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، المكتوب في المصاحف. وـ القراءة. ومنه في التنزيل العزيز: {فإذا قرأناه فاتّبع قرآنه}: قراءته.؛(القُرْء): الحيض. وـ الطُّهْر منه. وـ القافية. (ج) أقْرَاء، وقُرُوء، وأقْرُؤ. وفي التنزيل العزيز: {وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ؛بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ}. وأقراء الشِّعْر: قوافيه. وـ طرقه وبحوره.؛(القُرَّاء): النّاسك المتعبّد.؛(القَرّاء): الحسن القراءة.؛(المَقْرَأة): مكان في مسجد أو ضريح يجتمع فيه حفّاظ القرآن ليقرؤوه تبرّكاً به. (مو). (ج) مقارئ.
المعجم: الوسيط

قَرَتَ

المعنى: الدَّمُ ـُ قُروتاً: يبِس. ويقال: قَرَت الظُّفْرُ: تجمَّع فيه الدَّم ويبس. وـ الرَّجُلُ: سكت.؛(قَرِتَ) الرَّجُلُ ـَ قَرَتاً: تغيَّر وجهه حُزناً أو غيظاً. ويقال: قرِت وجهه.؛(القَرَت): الجَمَد اليابس.
المعجم: الوسيط

القَرَبوس

المعنى: حِنْو السَّرْج. وهما قَرَبوسان. (ج) قَرَابِيس.
المعجم: الوسيط

قَرَثَه

المعنى: الأمرُ أو الغَمّ ـُ قَرْثاً: أساءه وكربه.؛(قَرِثَ) ـَ قَرَثاً: كدّ.
المعجم: الوسيط

قَرَحَه

المعنى: ـَ قَرْحاً: جرحه. وـ فلاناً بالحقّ: استقبله به.؛(قَرِحَ) ـَ قَرَحاً: بدت به جروح من سلاح أو بثور. فهو قَرِح. ويقال: قَرِح جلده، وقرِح قلبه من حُزْن. وـ الحيوانُ: كان في جبهته قُرْحَة، وهي بياض بقدر الدِّرهم فما دونه. فهو أقرح. وـ الروضة قُرْحَة: توسَّطها النَّوْر الأبيض. فهي قَرْحاء. وـ ذو الحافر قَرَحاً: استتمَّ الخامسة وسقطت سنّه التي تلي الرّباعيَة ونبت مكانها نابه. فهو قارح. وـ للشيء: حَزِن له.؛(أقْرَحَ) فلانٌ: صار ذا قروح. وـ ذو الحافِرِ: قَرَحَ. وـ فلاناً: جرحه.؛(قَارَحَه): واجهه. يقال: لَقيَه مقارحة: كِفاحاً ومواجهة.؛(قَرَّحَ) الشّجرُ: خرجت رؤوس ورقه. وـ سنّ الصغير: همّت بالنّبات. وـ الجسم: جرَّحَه. وـ الوَشْم: غرزه بالإبرة.؛(اقْتَرَحَ) بئراً: حفرها في مكان لم يحفر فيه. وـ الأمرَ: ابتدعه دون أن يعلمه من غيره. وـ الكلام: ارتجله. وـ الشيء: اختاره. يقال: اقترح عليه صوت كذا وكذا. وـ الرأي: أعدّه وقدّمه للبحث. (محدثة).؛(تَقَرَّحَ) الجسدُ: عَلتْه القُرُوح. وـ فلان للأمْر: تصدّى له.؛(الاقْتِرَاح): الفكرة تُهَيّأ وتشرح وتقدّم للبحث والحكم. (محدثة).؛(القَارِح) من ذي الحافر: ما استتمّ الخامسة وسقطت سنّه التي تلي الرباعية ونبت مكانها نابه. (ج) قوارِح، وقُرَّح. وهي قارِح، وقارحة. وـ من الفَرَس: نابه. ولكلّ ذي حافر قارحان على جانبي رَباعِيَتَيه العُلييَيْن، وقارحان على جانبي رباعيتيه السُّفْلَيَين، وهي أنيابه الأربعة.؛(القَرَاح) مِن كلّ شيء: الخالِص. ويقال: ماء قَراح. وـ من الأرض: المخلاَّة للزَّرع وليس عليها بناء. (ج) أقرحة.؛(القَُرْح): الجُرْح. وـ جَرَب يأخذ الفُصْلان فلا تكاد تنجو منه. (ج) قُرُوح.؛(القَرْحَة): البَثْرَة إذا دبّ فيها الفساد. (ج) قَرْح، وقُرُوح. وذو القُروح: لقب امرئ القيس.؛(القُرْحَة): القَرْحَة. وـ بياض بين عيني الفرس مثل الدِّرْهم الصغير فما دونه.؛(القَرِيح): الجريح. (ج) قَرْحَى. وـ من الماء: الخالص الذي لا يخالطه شيء. وقريح السّحابة: ماؤها حين ينزل. (ج) أقرحة.؛(القَرِيحَة) مِن كلّ شيء: أوّله وباكورته. ويقال: شربت قَريحة البئر: أوّل ما أخرج منها من الماء حين تحفر. وـ من الإنسان: طبيعته التي جبل عليها. وـ ملكة يستطيع بها ابتداع الكلام وإبداء الرأي. (مو). (ج) قرائح.
المعجم: الوسيط

قَرَبَ

المعنى: السيفَ ـُ قَرْباً: اتّخذ له قِراباً. وـ أدخله في قرابه. وـ الإبلَ: سار بها لَيلاً لترد الماء من الغد.؛(قَرِبَ) الشيءَ ـَ قُرْباً، وقُرْباناً: دنا منه. وـ باشره. وللتشديد في النهي عن الأمر يقال: لا تَقْرَبه. وفي التنزيل العزيز: {ولا تقربوا الزّنى}، و: {ولا تقربا هذه الشّجرة}. وـ الرجل زوجته: جامعها. وفي التنزيل العزيز: {ولا تقربوهنّ حتى يطهرن}.؛(قَرُب) الشيءُ ـُ قَرَابة، وقُرْباً، وقُرْبة، وقُرْبَى، ومَقْرَُبَة: دنا. فهو قريب. ويقال: قَرُب منه. وقرب إليه.؛(أقْرَبَت) الحاملُ: دنا ولادها. فهي مُقْرِب. (ج) مَقارِب. وـ الدُّمَّل: حان أن يتفقَّأ. وـ المستقي الإناء: جعله قريباً من الامتلاء. وـ فلاناً قِرَاباً: عمله. وـ السّيف والسكّين: عمل لهما قِراباً. وـ أدخلهما في القِرَاب.؛(قَارَب) الإناءُ: قرب من الامتلاء. فالإناء قَرْبان، (مؤنثة قَرْبَى). يقال: إناء قَرْبان، وقصعة قَرْبَى. وـ فلان في أموره: اقتصد وترك المبالغة. وـ الخَطْوَ: داناه. وـ فلان فلاناً: حادثه محادثة حسنة. وـ داناه في الرأي.؛(قَرَّبَ) فلانٌ: اشتكى خاصرته. وـ وضع يده على خاصرته. وـ الفرس: عدا عَدْواً دون الإسراع. يقال: جاء فلان يقرِّب به فرسه. وـ الشيء: أدناه. ويقال: قرّبه منه، وقرّبه إليه، وقرَّبَه عنده. وـ القُرْبانَ: قدّمه. وـ قِراباً: عمله.؛(اقْتَرَبَ) القومُ: دنا بعضهم من بعض. وـ الوعد: دنا. ويقال: اقترب منه.؛(تَقَارَبَا): دنا كلّ منهما من الآخر. وـ الزَّرْع: دنا إدراكه. وـ الوعد: دنا.؛(تَقَرَّبَ) إليه: حاول القُرْب منه. وـ توسّل إليه بقُرْبة أو بحقّ. ويقال: تقرّب إلى الله بالأعمال الصالحة.؛(استَقْرَبَه): عدّه قريباً. وـ طلب أن يكون قريباً.؛(التّقَرّبات): يقال: ظهرت تقرّبات الماء: تباشيره، وهي حصى صغار إذا رآها مستنبط الماء استدل بها على قربه.؛(القَارِب): الزَّورق. وـ صَحفة على هيئة القارب يؤكل فيها. (محدثة). (ج) قوارب.؛(القِرَاب): غِمْد السّيف ونحوه. (ج) قُرُب، وأقْرِبَة. وـ صِوان من جلد يَضَع فيه المسافر أداته وزاده.؛(القُرَاب): القريب. يقال: ما هو بعالم ولا قُراب عالم: ولا قريب من عالم. ويقال: معه ألف درهم أو قرابه. ويقال: أتيته قراب العشيّ، وقراب الليل.؛(القَرَابَة): الدُّنُوّ في النسب. يقال: هم ذَوو قرابتي، وذوو قرابة منّي.؛(القِرَابَة): سير اللّيل لِورد الغد.؛(القُرابَة): القُرَاب.؛(القُرْب): الدُّنُوّ. وـ القَرابَة. يقال: بيني وبينه قُرْب. وـ الخاصرة. (ج) أقْرَاب.؛(القَرَب): القِرابة. وـ البئر القريبة الماء. وـ اللَّيْلَة التي يصبحون منها على الماء.؛(القُرْبَى): القَرَابَة. وفي التنزيل العزيز: {وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ}.؛(القُرْبَان): كلّ ما يتقرّب به إلى الله عزّ وجلّ من ذبيحة وغيرها. وـ جليس الملك وخاصته (ج) قرابين؛(القُرْبَة): القرابة يقال بيني وبينه قربة. و- ما يتقرب به إلى الله تعالى من أعمال البرّ والطّاعة. (ج) قُرَب، وقُرُبات. وفي التنزيل العزيز: {ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر ويتّخذ ما ينفق قربات عند الله وصلوات الرسول ألا إنها قربة لهم}.؛(القِرْبَة): ظرف من جِلد يُخرَز من جانب واحد، وتستعمل لحفظ الماء أو اللَّبن ونحوهما.؛(القَرِيب): الدَّاني في المكان أو الزَّمان أو النسب. ويقال: مكان قريب، ومَحَلّة قريب، وهما وهم وهنّ قريب. وفي التنزيل العزيز: {إنّ رحمة الله قريب من المحسنين}. (ج) أقرباء، وقَرَابَى. ويقال: جاؤوا قَرَابَى: متقاربين. وـ بحر من بحور الشعر الفارسيّ وزنه: مفاعيلن مفاعيلن فاعلاتن.؛(القَرِيبَة): ذات القرابة أو القرب.؛(القَوْرَب): الماء الذي لا يقاوم لكثرته.؛(المُتَقَارِب) من الرجال: القصير. وـ بحر من أبحر الشعر وزنه: فَعُولُن، ثماني مرّات.؛(المُقَارِب): الوَسَط بين الجيِّد والرديء.؛(المَقْرَب): الطريق المختصر. وـ سير اللّيل.؛(المَقْرَبَة): القَرابة. وـ من الطُّرُق: المختصر، أو القصير يوصل إلى طريق طويل. وـ المنزل يستريح فيه المسافر. (ج) مقارب.؛(المُقْرَبَة): الفرس أو النَّاقَة ونحوهما القريبة المعدَّة للرُّكوب. وـ الفرس تُكرَّم فيقرَّب مربطها ومعلفها.؛(المُقَرَّبَات): التَّقرّبات.
المعجم: الوسيط

قَرَدَ

المعنى: المالَ ـِ قَرْداً: كسبه وجمعه. ويقال: قرد لعياله.؛(قَرِدَ) البعيرُ ـَ قَرَداً: كثر قراده. فهو قرِد. وـ الشَّعْر والصوف: تجعَّد وانعقدت أطرافه. وـ الأديمُ: فسد. وـ فلان: سكت عِيًّا وذَلّ. وـ لسان فلان: كانت به لَجْلَجَة. وـ أسنانه: صغُرت ولحقت باللِّثَة. ويقال: قَرِدَ فمه.؛(أقْرَدَ) البعيرُ ونحوه: كثر قراده. وـ فلان: سكن وتماوت. وـ سكت عِيًّا. وـ إلى فلان: ذلّ وخضع؛ وأصله أن يقع الغراب على ظهر البعير يلتقط قرَاده فيقَرّ مرتاحاً إليه.؛(قَرَّد) فلان: ذلّ وخضع. ويقال: قرّد إلى فلان. وـ البعير: انتزع قراده. وـ فلاناً: خدعه متلطفاً.؛(تَقَرّد) الشَّعْر ونحوه: تجعّد. وـ الدقيقُ ونحوه: تلبّد في الماء حبّات ولم يستو في المزج به. ومنه قول عمر رضي الله عنه: (ذُرِّي الدَّقيق وأنا أحرِّك لئلاَّ يتقرّد).؛(القُرَاد): دُوَيْبّة متطفِّلة ذات أرجل كثيرة، تعيش على الدوابّ والطُّيور، ومنها أجناس. الواحدة: قُرادَة. وـ حَلَمَة الثَّدْي. (ج) قِرْدَان.؛(القِرْد): نوع من الحيوانات الثدييّة ذوات الأربع، مولع بالتقليد، وهو أقرب الحيوان شبَهاً بالإنسان. (ج) أقْرَاد، وقُرُود، وقِرَدَة.؛(القَرَد): ما تساقط من الوبر والصُّوف. وـ السَّعَف سُلّ خُوصُه.؛(القَرَّاد): سائس القرود.؛(القَرُود): الساكِن الذليل. وـ الساكن المرتاح للتقريد.
المعجم: الوسيط

قَرْدَحَ

المعنى: فلانٌ: تذلّل وتصاغر.؛(اقْرَنْدَحَ) الرجل وغيره: تهيّأ للشّرّ. فهو مُقْرَنْدِح. وـ لفلان: تجنّى عليه.؛(القُرْدُحَة): الجزء المثلث البارز عن غضروف الحنجرة، المسمّى: تفّاحة آدم.؛(القُرْدُوح): القِرْد الضّخم.
المعجم: الوسيط

القَرْدَد

المعنى: أرض مستوية غليظة مرتفعة.؛(القُرْدُود): القَرْدَد. (ج) قراديد.؛(القُرْدُودَة): الفَقَارَة. وـ أعلى الجبل. (ج) قراديد.؛(القِرْدِيدة) من الرّجال: الصّلب الكلام. وـ الخطّ الذي في وسط الظّهر. (ج) قراديد.
المعجم: الوسيط

القِرْدَع

المعنى: قَمْل يكون في الإبل والدّجاج. واحدته: قِرْدَعَة.؛(القُرْدُوع): النَّملة الصغيرة.
المعجم: الوسيط

قَرّ

المعنى: ـُ قَريراً: صوّت صوتاً متماثلاً مكرَّراً. يقال: قرّ الطائرُ، والطائرة، والحيّة. وـ عليه الماء قُرُوراً: صبّه.؛(قَرّ) اليومُ ـِ قَرًّا: برد. وـ بالمكان، قَرًّا، وقَرَاراً، وقُرُوراً: أقام، تقول: قررت في هذا المكان طويلاً. وـ سكن واطمأنّ.؛(قَرّ) اليومُ ـَ قَرًّا: برد. وـ عينه: سُرّ ورضي، فهو قرير العين. ويقال: قرّ بهذا الأمر عيناً. وفي التنزيل العزيز: {كي تقرّ عينها ولا تحزن}.؛(أقَرَّ): دخل في القُرّ. وـ سكن وانقاد، ومنه الحديث: (أنّه استصعب ثم ارفضّ وأقرّ). وـ بالحقّ، وله: اعترف به وأثبته. ويقال: أقرّ على نفسه بالذنب. وـ الشيء في المكان: ثبّته فيه. وـ العامل على العمل: رضي عمله وأثبته. وـ الرّأي: رضيه وأمضاه. وـ الله عينه: أعطاه وأرضاه.؛(قارّه): قرّ معه وسكن. يقال: أنا لا أقارّك على ما أنت عليه. وفي الحديث: (قارّوا الصّلاة): اسكنوا فيها ولا تتحرّكوا ولا تعبثوا.؛(قَرَّرَ) الشيءَ في المكان: أقرّه. وـ الشيء في محلّه: تركه قارًّا. ويقال: قرّر الطائر في وكره، وقرّر العامل على عمله. وـ فلاناً بالذنب: حمله على الاعتراف به. ويقال: قرر فلاناً على الحقّ: جعله معترفاً به مذعناً له. وقرّرت عنده الخبر حتّى استقرّ: ثبت بعد أن حقّقته له. وقرّر المسألة أو الرأي: وضّحه وحقّقه. (مو).؛(اقْتَرّ) الشيءُ: استقرّ. وـ فلان: اغتسل بماء بارد. وـ القِدْرُ: طُبِخ فيها حتى لصقت بأسفلها القُرَارة. وـ القُرّة: ائتدم بها.؛(تَقَارّ) في المكان: استقرّ. يقال: فلان ما يتقارّ في مكان. وفي حديث أبي ذرّ: (فلم أتقارّ أن قمت): لم ألبث.؛(تَقَرَّرَ) الأمرُ: استقرّ وثبت. وـ الرأي أو الحكم: أمضاه من يملك إمضاءه.؛(استَقَرّ) بالمكان: تمكّن وسكن.؛(القَارّ): المستقرّ. وـ البارد.؛(القَارّة): الواسع المطمئنّ من الأرض. وـ قسم من الأقسام الرئيسية التي ينقسم إليها اليابس.؛(القَارُورَة): وعاء من الزّجاج تحفظ فيه السّوائل. وـ وعاء الطِّيب. وـ المرأة على التشبيه بها في سهولة الكسر. وفي الحديث الشريف: (رفقاً بالقوارير). (ج) قوارير.؛(القَرار): المكان المنخفض يجتمع فيه الماء. وـ الرأي يمضيه من يملك إمضاءه. وـ نغمة موسيقية تتكرّر في آخر كل جزء من أجزاء اللّحن الموسيقى.؛(القَرارَة): الماء البارد يُصَبّ في القدر بعد الطّبْخ لئلاَّ تحترق. وـ المكان المنخفض اندفع إليه الماء فاستقرّ فيه. وـ الرَّوْضَة المنخفضة. (ج) قَرَار. ويقال: إنَّ فلاناً لَقَرارة حُمْق.؛(القُرَارَة): ما لزِق بأسفل القدر من مَرَق أو تابل محترق أو سمن أو غيره.؛(القَرّ): البرد (أوجبوا الفتح مع الحرّ للمشاكلة). وـ البارد من كل شيء. ويوم القرّ: اليوم الذي يلي النَّحر؛ لأنّ الناس يقرُّون فيه بمنًى أو في منازلهم. وـ الهودج.؛(القُرّ): البَرْد. ويقال: (وقعت بقُرّ): صارت الشدّة في قرارها.؛(القَِرَّة): يقال: ليلة قَرَّة: باردة. وأصابهم قَِرَّة: برد.؛(القِرَّة): البرد. وـ ما يصيب الإنسان وغيره من البرد.؛(القُرَّة): ما قَرَّتْ به العين. ويقال: هو قُرَّة العين: لما يرضي ويَسُرّ. وفلان في قُرّة من العيش: في رغد وطيب. وـ ما لزق بأسفل القدر من مَرَق أو تابل محترق أو سمن أو غيره.؛و(قُرَّة العين): بقلة مائية معمَّرة من الفصيلة الخيمية تنبت في الجداول والمناقع، وقد تزرع وورقها يؤكل أخضر أو مطبوخاً كالإسفاناخ، وتسمى أيضاً كرفس المار، وجرجير الماء.؛(القَرُور): الماء البارد يغتسل به. وـ الدَّمع البارد يفيض من الفَرَح. وـ من النساء: من لا تدفع المُرَاود.؛(المُسْتَقَرّ): القرار والثبوت. ويقال: لكل نبإ مُسْتَقَرّ: غاية ونهاية. وصار الأمر إلى مستقرّه: تناهى وثبت.؛(المَقَرّ): موضع الاستقرار. (ج) مَقَارّ. يقال: اذكرني في المقَارّ المقَدَّسَة. وـ محلّ يتَّخذه الإنسان مكاناً لإقامته.؛(المُقَرِّر): عضو من جماعة يوكل إليه بيان ما رأته الجماعة. (محدثة).؛(المُقَرَّر): أمر مُقَرَّر: ثابت معترف به. وـ أمر أمضاه من يملك إمضاءه. وـ (في الاصطلاح المدرسي): مجموعة موضوعات يفرض دراستها على الطَّالب في مادة ما في مرحلة معيّنة. (محدثة).؛(المَقَرَّة): الحَوْض الصغير يجتمع فيه الماء.؛(المَقْرُور): يقال: يوم مَقْرور: بارد. ورجل مَقْرور: أصابه البرد.
المعجم: الوسيط

قَرَسَه

المعنى: البردُ ـِ قَرْساً: اشتدّ به. وـ أيبس أطرافه. وـ الماءَ: برَّده بَرْداً شديداً.؛(قَرِسَ) البردُ ـَ قَرَساً: اشتدّ. وـ الإنسانُ: أصابه البرد. وـ يبست أطرافه فلم يستطع العمل بها. ويقال: قرست أصابعه.؛(أقْرَسَ) العودُ: جمُد ماؤه من شدَّة البرد. وـ البردُ أصابعَه: يبَّسها. ويقال: أقرسه البرد: إذا يبَّس أصابعه. وـ الماءَ: برَّده تبريداً شديداً.؛(قَرَّس) الشيءَ: بالغ في تبريده. يقال: قرَّس الماء في الإناء. وـ قَرِيساً: اتّخذه.؛(القَارِس): البرد الشَّديد. ويقال: أصبح الماء قارساً: بارداً برودة شديدة.؛(القَرْس): البَرْد الشَّديد. ويقال: ليلة ذات قَرْس: ذات برد شديد. وـ أبرد الصَّقيع وأكثره.؛(القِرْس): القَرْس. وـ صغار البعوض.؛(القَرَس): الجامد من كلّ شيء. وـ البَرْد الشديد.؛(القَرِيس): يقال: أصبح الماء قريساً: جامداً. وـ من الطعام: المُبَرَّد الجامد. ويقال: سمك قَرِيس: طُبِخ واتُّخِذَ له صِباغ وتُرك فيه حتّى جمد.
المعجم: الوسيط

Pages